Uncategorized

زكاة الذهب

زكاة الذهب تعتبر زكاة واجبة، وذلك عندما يبلغ الذهب النصاب، والذي تم تحديد قدره ب 85 جرام ذهب فأكثر، ويشترط كذلك أن يكون قد مر عليه الحول، أو بمعني آخر أن يكون ذلك النصاب قد مر عليه عام فلدي صاحبه أو مالكه، حيث يتم إخراج ربع العشر، أو ما يعادل حسابيًا 2.5% ، حيث تتعدد الطرق التي يتم إخراج الزكاة من خلالها، والتي سوف نتعرف عليها من خلال موقع – الذهب اليوم – ومن خلال المقال التالي.

تعرف من خلال هذا المقال علي:

– ما هي طرق حساب إخراج الزكاة؟

– كذلك ما هي الشروط التي تجب من خلالها الزكاة؟

زكاة الذهب

زكاة الذهب

إنما شرعت الزكاة بين الناس بغرض تحقيق التكافل بين أبناء المجتمع، والمساواة بينهم، حيث أن هناك العديد من الآثار المترتبة عليها، إذ أنها تزيد الألفة والمحبة بين الجميع.

كما أنها تزيد من أواصر الترابط والتلاحم بين أبناء المجتمع، وهي حق معلوم للفقراء في أموال الأغنياء، وهناك زكاة المال، وكذلك زكاة الزروع، على جانب زكاة الذهب، والتي نتحدث عنها اليوم، وعن طرق احتسابها.

طرق حساب إخراج الزكاة

يمكن حساب طرق إخراج الزكاة الخاصة بالذهب، والتي تمثل 2.5% من قيمة الذهب، والذي يجب أن يبلغ النصاب، وهو 85 جرام ذهب، وأن يحول عليه العام، حيث تتمثل تلك الطرق لاحتسابه من خلال الآتي:

الطريقة الأولي:

يتم من خلالها قسمة مجموعة جرامات الذهب علي 40 ويكون الناتج هو ما يخرجه المسلم كزكاة.

مثال: لوكان ما يمتلكه الشخص 800 جرام ذهب، فإنه يتم قسمة 800 جرام على 40 جرام فإنه يساوي 20 جرام، وهو ما يتم إخراجه.

الطريقة الثانية:

يتم قسمة مجموعة جرامات الذهب علي 10، ثم يتم قسمة الناتج على 4، ويكون الناتج هو مقدار ما يتم إخراجه من زكاة.

مثال: لوكان ما يمتلكه الشخص 800 جرام ذهب، فإنه يتم قسمة 800 جرام على 10 جرام فإنه يساوي 80جرام، يتم قسمته على 4، ويكون الناتج 20 وهو ما يتم إخراجه.

الطريقة الثالثة:

يمكن من خلالها إخراج الزكاة نقدًا، حيث يتم ضرب سعر جرام الذهب في مجموع الذهب ككل، ويتم قسمته على 40، وبعد الحصول على الناتج، يتم إخراج ربع العشر، وهو 2.5% من المجموع الكلي لقيمة الذهب.

ما هي الشروط التي تجب من خلالها الزكاة؟

عمل الإسلام على وضع عدد من الشروط الواجبة، التي على المسلم أن يخرج من خلالها الزكاة، والتي تعتبر أحد أركان الإسلام الخمس، ولا يكتمل إسلام الشخص إلا بإدائها إن كان مقتدرًا، ويملك النصاب، حيث أن من شروطها ما يلي:

  • تجب الزكاة على الشخص المسلم، وهي لا تجوز من الشخص غير المسلم.
  • كذلك فإنه يجب أن يكون الشخص حرًا، فهي لا تجوز على العبد المملوك.
  • يشترط لإخراج الزكاة أن يمر عليها عام كامل، وذلك لقول النبي صلي الله عليه وسلم ((ليس في مال زكاة حتى يحول عليها الحول)).
  • أيضًا فإنه يجب أن يكون الإنسان المسلم مالكًا للمال، وله حرية التصرف فيه، حيث يشترط لإخراجها، الا يشاركه فيه أحد.
  • أن يمتلك نصاب المال، والتي حددها المشرع، حيث تبلغ على الذهب 2.5%، وهناك زكاة المال، وأيضًا زكاة الحبوب والتمر.

اقرأ أيضًا:

سعر سبيكة الذهب 50 جرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى